• رسالة رجاء من ارض فلسطين الى كنائس الوطن العربي
رسالة رجاء من ارض فلسطين الى كنائس الوطن العربي

بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد وفي ظل التحديات التي يمر بها المسيحيون في العالم العربي أقامت كلية بيت لحم للكتاب المقدس يوم امس ندوة مفتوحة مصورة تم بثها على عدة قنوات فضائية وذلك بعنوان "رسالة رجاء من أرض فلسطين الى كنائس الوطن العربي" حيث قام مسيحيوا الاراضي المقدسة من خلال هذه الندوة بتهنئة اخوتهم واخواتهم في الوطن العربي معبرين عن تعاطفهم وتضامنهم معهم في هذه الظروف الصعبة التي يمرون بها، وقد تحدث في هذه الندوة كل من: غبطة البطريرك ميشيل صباح بطريرك اللاتين في القدس سابقا، والمطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، والاب الدكتور حنا كتناشو ، ونورا كارمي الناشطة في الحقل المسكوني، ومادلين سارة.

وقد تمت تغطية هذا الحدث اعلاميا عبر وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية حيث كانت رسالة تضامن من قلب فلسطين مع كافة كنائس المشرق ومع كافة شعوب المنطقة خاصة اولئك الذين تعرضوا للعنف والقتل والتشريد وامتهان الكرامة الانسانية.

وقد اكد المتحدثون في هذه الندوة التي حضرها حشد من المدعوين أكدوا بأن كنائس فلسطين وبالرغم من الجرح الفلسطيني والمعاناة الناتجة عن الاحتلال الا انها تلتفت ايضا الى اخوتنا في وطننا العربي لكي تتضامن معهم في احزانهم ومعاناتهم وشدتهم، كما استنكر المتحدثون العنف والقتل والارهاب الذي تشهده منطقتنا العربية والذي يستهدف المسيحيين وغيرهم من المواطنين وعبروا عن تضامنهم مع المطارنة المخطوفين في سوريا المتروبوليت بولس اليازجي، والمطران يوحنا ابراهيم، واكدوا بأن مسيحيي المشرق وبالرغم من كل احزانهم وآلامهم لن يتخلوا عن خطابهم السلمي وسيبقون دعاة محبة واخوة وسلام.

كما أتيح المجال في نهاية الندوة لبعض الاسئلة والمداخلات.