• منشور الامانة العامة للمدارس المسيحية
منشور الامانة العامة للمدارس المسيحية

اصدرت الامانة العامة للمدراس المسيحية في اسرائيل منشوراً لاهالي طلابها تم توزيعه يوم الاثنين 27 نيسان يشرح فيه التطورات الاخيرة ما حول المدارس وصراعها مع وزارة المعارف - وذلك كما يلي:

الأهل الكرام
تحية طيبة وبعد
نظرا للظروف التي تمر بها مدارسنا الأهلية في البلاد فقد وجدنا أنه من الواجب علينا أن نطلعكم على آخر التطورات والمستجدات التي تتعلق بوضعية مؤسساتنا. نذكركم، بداية، أن هذه المدارس قد أقيمت منذ مئات السنين لتقدم رسالتها الدينية والإنسانية والتربوية والتعليمية لأهلنا وأبنائنا هنا، ففتحت أبوابها أمام الجميع حفاظا على البقاء في هذه الأرض المقدسة. ولقد نجحت هذه المؤسسات في ترسيخ رسالتها وتحقيق أهدافها، وتمكنت من تخريج أفواج هائلة من أبناء وبنات شعبنا الرواد في مجالات عديدة. كما تمكنت، بفضل الله تعالى أولا وبفضل الكوادر المخلصة من معلمات ومعلمين أكفاء، وبفضل إداراتها الحكيمة، وعلى مدار سنوات طويلة، أن تتبوأ مكانة مرموقة بين مجمل المدارس في البلاد.
أهلنا الأعزاء
قامت وزارة المعارف، في السنوات الأخيرة، وبشكل ممنهج، بتقليص ميزانيات مدارسنا ومستحقاتها، ولم يخف بعض الوزراء وبعض المسؤولين خطتهم الرسمية، بل تم الإعلان عنها في وسائل الإعلام المتعددة. لقد وصل حجم التقليصات في مستحقاتنا إلى نسبة عالية جدا أرهقت كاهل المدرسة وذوي الطلاب، وبتنا نقف أمام أزمة مادية حادة.
توجهنا مرارا وتكرارا للمسؤولين في الوزارة بهدف إيقاف هذا التدهور، وكان هدفنا الرئيسي عدم الإثقال على الأهل، وعدم رفع الأقساط المدرسية ،مدركين أن هذه السياسة من شأنها أن تمس بقدرات مدارسنا وطاقاتها في متابعة مشوار العطاء الذي اعتدنا عليه، ومدركين أنها تمس بالمستوى العلمي والتربوي المنشود والموجود. وبعد الاتصالات المكثفة مع المسؤولين في الوزارة أقمنا طاقما للمفاوضات بهدف التوصل إلى اتفاق يضمن لنا الاستمرار في تأدية دورنا ورسالتنا التاريخية، لكن للأسف الشديد فقد وجدنا أن بعض الاقتراحات ستلغي خصوصية مدارسنا أولا وتلغي الطابع التربوي والديني الذي اعتدنا عليه منذ قيام الدولة وحتى اليوم.
أيها الأهل الأعزاء
- إننا نرفض الإثقال على كاهل أولياء الأمور نتيجة ما تتعرض له مدارسنا من تقليصات.
- ونرفض تغيير وتبديل المبادئ التي أقيمت مدارسنا على أساسها.
- نطالب وزارة المعارف أن تتعامل معنا بشكل عادل أسوة ببقية المدارس من حيث الميزانيات والتمويل مما يصب في خدمة الطلاب وذويهم ماديا وعلميا وتربويا، مما يكفل عدم رفع الأقساط المدرسية.
- كما نطالب أن تفتح مجالات الاستكمال في وجه معلمينا أسوة بزملائهم في المدارس الرسمية.
- كما نطالب بأن يشمل برنامج "أفق جديد" جميع مدارسنا، كي تتمكن مدارسنا من فتح أبوابها ساعات أطول، مما ينعكس إيجابا على المستوى التعليمي والتربوي.
وبعد
إننا نؤمن أن لنا حقوقا وعلينا واجبات، ونحن نعلن التزامنا بها، ونرى أن تحقيق مطالبنا يحقق أهدافنا وأهدافكم.    
نخبركم أننا على استعداد لطرق كل الأبواب المشروعة في سبيل الحصول على حقوقنا، وقد قمنا حتى اليوم بكل ما يتوجب علينا، ولم نكل ولن نمل. أما وقد وصلنا إلى ما وصلنا إليه اليوم  فإنا نعلن أننا سنبدأ بخطوات احتجاجية لإيصال صوتنا إلى القريب والبعيد.
إننا نؤمن أن مصلحة الطلاب أولا وأخيرا هي في بقاء هذه المعاهد الرائدة مفتوحة تقدم خدماتها كما اعتادت عليه حتى اليوم، ونحن على ثقة أنكم ستتفهمون كل خطوة احتجاجية سنقوم بها وواثقون أنكم ستكونون سندا لأبنائنا ولمؤسساتنا.
باحترام
الأمانة العامة للمدارس المسيحية