• بيان مجمع الكنائس الانجيلية في إسرائيل حول انتقال رجل الله القس الدكتور بيلي غراهام الى الامجاد
بيان مجمع الكنائس الانجيلية في إسرائيل  حول انتقال رجل الله القس الدكتور بيلي غراهام الى الامجاد

انتقل اليوم الى الامجاد السماوية القس الدكتور بيلي غراهام عن عمر يناهز 99 عاماً.

استخدم الرب القس بيلي غراهام كواعظ موهوب يشارك رسالة الانجيل في حملات تبشيرية عقدت في كل انحاء الولايات المتحدة وفي ارجاء العالم (وبضمنها بلادنا عام 1960). استخدم الرب القس بيلي غراهام ليعظ لعشرات الملايين وليرجع ملايين منهم الى الرب وأن يتّخذوا يسوع رباً ومخلصاً لحياتهم.

اثر صيته الطيب كرجل الله بنى القس بيلي غراهام علاقات ودية مع رؤساء وقادة أمريكا خلال عقود طويلة، في القسم الثاني من القرن العشرين، فصلّى في خدمات تذكارية عامة للدولة ككل، مثل بعد هجوم أيلول 2001 في نيويورك او اعاصير عديدة. كما كسب اسماً طيباً مما فتح له الأبواب حول العالم فوظّفها القس بيلي غراهام للمشاركة بكلمة الانجيل ولتخفيف الاضطهاد ضد المسيحيين في تلك الدول.

ساهم القس بيلي غراهام في تأسيس اطر انجيلية هامة مثل مجلة ’كريستيانتي تودي‘ (المسيحية اليوم) في شيكاغو والتي تستمر بقوة حتى اليوم، وبادر لإقامة مؤتمر الارساليات في لوزان والذي يستمر كحركة عالمية لتشجيع توصيل الرسالة حول العالم. كما وأسس القس بيلي غراهام جمعية تبشيرية ناشطة تعمل حول العالم ويقودها ابنه. كما كتب القس بيلي غراهام 30 كتاباً اشهرهم "سلام مع الله". يذكر ان أولاده واحفاده يخدمون الانجيل في بلاد مختلفة.

كانجيليين نذكر رجل الله القس بيلي غراهام ونحتفل بحياته الزاخرة في خدمة السيد واثقين ان نموذج حياته سيبقى مصدر الهام لكلّ من يحب الرب يسوع. نعزّي أنفسنا ونعزّيكم ان القس بيلي غراهام في مكان افضل عند الرب يسوع والذي سيسلمه الاكليل ويقول له: "كنت أمينا الى الموت فسأعطيك اكليل الحياة".

 

مجلس مجمع الكنائس الانجيلية في البلاد