• خدام مجمع الكنائس الانجيلية يحتفلون بالفصح

أقيم في الناصرة يوم الاثنين 16.4.2018 عشاء احتفالي بمناسبة عيد الفصح لخدام الكنائس المنطوية تحت مجمع الكنائس الانجيلية في إسرائيل وزوجاتهم ومدراء الهيئات وزوجاتهم أو ازواجهم. حضر الاحتفال حوالي سبعين شخصاً.

افتتح الاحتفال سكرتير مجلس المجمع الأستاذ سليم حنا بكلمات الترحيب واعقبه نائب رئيس المجمع القس أدوار طنوس بكلمة صلاة افتتاحية ثم شاهد اشترك الحضور بالترنيم بقيادة الاخوة راني ورشا سابا. ثم شاهد الحضور صوراً من فعاليات في تاريخ المجمع وكذلك الى لقطات مسجلة لتحيات من أصدقاء للمجمع من حول العالم هم:

المطران افرايم تنديرو رئيس الاتحاد الإنجيلي العالمي.

الأخ الباشا عماد معايعة رئيس المجمع الإنجيلي الأردن ورئيس اتحاد المجامع في الأردن والأراضي المقدسة.

القس الدكتور منير قاقيش رئيس مجمع الكنائس الانجيلية في الأراضي المقدسة.

القس نزار شاهين مؤسس ورئيس خدمة نور لجميع الأمم التلفزيونية.

الدكتور ماهر صموئيل وهو واعظ ومعلم كتاب ودفاعيات متجول من مصر.

القس الدكتور عماد شحادة- راعي كنيسة الرابية المعمدانية ورئيس الهيئة الانجيلية الثقافية في عمان، الأردن.

القس ديكران صلبشيان، راعي كنيسة الحياة الجديدة لجماعة الله في عمان، الأردن.

القس خليل هلسة راعي كنيسة الناصري الانجيلية في الاشرفية الأردن.

القس الدكتور جاك سارة- رئيس كلية بيت لحم للكتاب المقدس، بيت لحم.

 

وبعدها القى مدير عام المدرسة المعمدانية المحامي بطرس منصور وهو الرئيس الجديد لمجلس المجمع كلمة حول مفهوم قول الرب يسوع في صلاته قبل الصليب: "ليَكُونَ الْجَمِيعُ وَاحِدًا، كَمَا أَنَّكَ أَنْتَ أَيُّهَا الآبُ فِيَّ وَأَنَا فِيكَ، لِيَكُونُوا هُمْ أَيْضًا وَاحِدًا فِينَا، لِيُؤْمِنَ الْعَالَمُ أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي" (يوحنا 17: 21). فقال ان الرب يضع علاقة المؤمنين ببعض بصيغة "واحد" ثم يشبهها بعلاقة الله الأب بالابن في الاقانيم! ومن هنا فهي علاقة حميمة للغاية. ثم اعطى تفسيرين محتملين للعلاقة السببية بين كون المؤمنين "واحد" بحسب الآية وبين نهاية الآية حين يقول " ليؤمن العالم انك ارسلتني". اول التفاسير هو ان الوحدة والعمل المشترك تأتي بافضل الموارد والمواهب مما يجعل الامتداد والوصول الى الغير اكثر احتمالا.. اما الثاني فيتعلق بمصداقية الرسالة المسيحية التي نحملها فان علاقاتنا مع بعض كمؤمنين تكون تحت المجهر والعالم ينظر بدقة وتمحيص لنوعية علاقاتنا مع بعضنا البعض ليحكم اذا كانت الرسالة التي ننادي بها صحيحة.

وأوضح الأستاذ بطرس انه بالتطابق مع ما جاء في صلاة الرب يسوع المذكورة فان هدف المجمع هو الدعم والتشجيع والتعاون ودعى الحضور للانضمام لهذا المسعى بشفافية ونشاط وحوار دائمين.

بعد تناول العشاء وقضاء وقت عام لطيف في الشركة رفع نائب رئيس المجمع القس بطرس غريب صلاة واصطف الجميع لصورة جماعية احتفالية تذكارية.