• مراجعة كتاب «اليهودية نشأت بيننا» - القس الدكتور حنا كتناشو
مراجعة كتاب «اليهودية نشأت بيننا» - القس الدكتور حنا كتناشو

نويهاوس، ديفيد. اليهودية نشأت بيننا: مدخل إلى اليهودية موجه إلى المسيحيين العرب. تعريب طوني حمصي. بيروت: دار المشرق، 2019.

لا شكَّ أنَّ الأب ديفيد هو من أكثـر الأشـخاص تأهيلاً أن يكتب عن اليهودية. فهو من أصلٍ يهودي وينتمي لعائلةٍ يهودية ولكنّه انضم إلى المسيحية وصار من الآباء اليسوعيين. ويتحدث ديفيد العربية بطلاقةٍ ويعلم اللاهوت باللغة العربية في عدة معاهد في الشَّرق الأوسط. وهو مفكرٌ لاهوتي وسياسيٌّ يستحق كل احتـرام. ولقد قدَّم الكاتب كتابه متحدثا عن هوية اليهود (الفصل الثَّاني)، تاريخهم (الفصل الثَّالث)، ممارساتهم وإيمانهم (الفصل الرَّابع)، واليهودية اليوم (الفصل الخامس).

شرح الكاتبُ في مقدمته (الفصل الأوَّل) أهمية دراسة اليهودية في المجتمع العربي وقدم وثيقة المجمع المسكوني الفاتيكاني الثَّاني (1965) مبيناً علاقة الكنيسة البابوية بالدين اليهودي ومؤكداً أنَّ للمسيحيين واليهود تراثاً مشتركاً وأنَّ الكنيسة تشجب اضطهاد اليهود. وقدَّم أيضاً وثيقة المخطط الراعوي لعام 2000 شارحاً أهمية العلاقة مع اليهود بالرَّغم من الصُّعوبات السّياسية المعاصرة.

بعد هذه المقدمة أخذنا الكاتبُ في رحلة تاريخية شارحاً اليهودية الكتابية (1800 ق.م. – 70 م.) ثمَّ اليهودية الرَّابانية (70 – 600 م.) ثمَّ اليهودية في العصور الوسطىى (600 – 1700 م.)  ثمَّ يهودية عصر التنوير (1700 – 1900 م) ثمَّ يهودية عصر الحداثة (1900 -  اليوم). ولقد اختار الكاتب منهجية تاريخية تُشدد على اللَّاسامية. فركز على معاناة اليهود وأبرز اضطهاد المسيحيين لهم عبر التَّاريخ.  ومن الواضح أن الكاتب وضع الكثيـر من التفاصيل والأسماء والحوادث ليُظهر انتشار اللاسامية ومعاناة اليهود وليُبرز أن هذه المعاناة تراكمت وتصاعدت لتنزع أيَّ رجاءٍ باندماج اليهود في المجتمعات الأوروبية وقادت إلى فكرة القومية اليهودية.

               إضافة إلى ما سبق أبرز الكاتب الكثيـر من الممارسات والطقوس اليهودية بنجاح ووضوح. وتحدث عن الحياة اليهودية المقدَّسة والأسفار المقدسة عن  اليهود (مثل المشنا والجمارا والتلمود وغيرها) وعن الرزنامة الدينية والأعياد اليهودية والكُنس وممارسات الطعام وأهم محطات الحياة الدينية منذ الولادة وحتَّـى الممات عند الإنسان اليهود. ولقد شرح الكاتب هذه الأمور بنجاحٍ ولم يهمل إبراز التعددية الدينية والثقافية في اليهودية.

               لا شكَّ أنَّ الكتابَ جديرٌ بكل مكتبة عربية تهتم بفهم اليهودية. نجح الكتابُ بتقديم اليهودية بلغة عربية رائعة وبمضمون جيد لا سيَّما في قسم الممارسات والحياة اليهودية والتعددية الثّقافية والدِّينية. رغم ذلك، يبدو لي أنَّه من الممكن تحسين أو تطوير طرح الكتاب بحسب النّقاط التَّالية. أولاً، اعتقد أنّ الكتاب يفتقر إلى التَّفاعل مع المراجع والمصادر فيحرم القارئ والقارئة من التفاعل الأكاديمي الأفضل. ثانياً، اعتقد أن القسم الأول من الكتاب يُشدد على معاناة اليهود دون نظرة نقدية وتحليل أيديولجي لاستخدام قصة المعاناة اليهودية لأهداف سياسية ودون تسييق هذه المعاناة في تأريخٍ حساسٍ للسياق العربي وتاريخ اليهود العرب في الشّرق الأوسط. ثالثاً، يحاول الكتاب أن يغطي الكثير من الأمور في صفحات محدودة فيختزل الكثير من الأمور المتعلقة بالصّهيونية واضرارها ضد الشعب الفلسطيني ولهذا تختفي بعض الأسئلة المهمة مثل المسؤولية الأخلاقية لليهودية أو اليهوديات المعاصرة تجاه الإنسان المظلوم. أخيراً، أثمّن جهد الكاتب وتقديمه لليهودية. فالكتاب يسدُّ ثغرةً مهمةً في التربية الدينية المسيحية. ونحتاج إلى هذا الكتاب في مكتباتنا وبلادنا. كل الاحترام والتَّقدير.