• مؤتمر الكنائس الانجيلية يختتم اعماله في بيت لحم
مؤتمر الكنائس الانجيلية يختتم اعماله في بيت لحم


اختتم مؤتمر الكنائس الانجيلية  اليوم الأحد 13 من تموز اعماله في فندق قصر جاسر في بيت لحم بحضور عدد غير مسبوق من حوالي 500 شخصاً. وقد بادر لهذا المؤتمر مجمع الكنائس الانجيلية في اسرائيل واشغل دور المدير الأخ بيير طنوس واشتركت فيه كنائس من كافة العائلات الكنسية في الجليل ومنطقة المركز والقدس بالاضافة الى انجيليين من منطقة بيت لحم. وهذه هي المرة الاولى التي يعقد فيها مجمع الكنائس الانجيلية مؤتمراً عاماً وشاملاً من هذا النوع ورغم عدم وجود تمثيل من كافة الكنائس الانجيلية (نظراً لترتيبها مؤتمراتها الصيفية الخاصة) غير ان التمثيل الواسع والعدد الكبير لاقيا ارتياحاً وقبولا.وشارك قسوس ورعاة الكنائس المشاركة بكلمة الرب وبضمنهم القس رجائي سماوي راعي كنيسة الناصرة العليا المعمدانية ورئيس مجمع الكنائس الانجيلية، القس ادوار طنوس راعي كنيسة جماعة الله في حيفا ، الأخ هرقل اندراوس ، القس بشارة ديب ، القس بطرس غريب وأخرين .

كان عنوان المؤتمر ليكونوا واحدا ليعلم العالم اننا واحد..
حيث تمحورت الوعظات حول الآية ووحدة الكنيسة وشهادتها في المجتمع وايضاً خدمتها.
وقد كان للقسس والرعاة، اجتماع خاص في كلية بيت لحم للكتاب المقدس، تكلموا فيها معًا عن العمل المشترك ككنيسة واحدة.
اضافة الى الندوات في مواضيع روحية وحياتية.. من قبل د. لويس عبود، القاضي جميل ناصر، المهندس سعيد عزام، والأخت رشا غريب، القس حنا كتناشو والقس مجدي أنور.. حيث لاقت استحسانا وتشجيع من قبل الحاضرين.
وقد اختتم المؤتمر بخدمة كسر خبز مباركة اشترك فيها المؤتمرون بقيادة القس رجائي سماوي وجميع الخدام والرعاة والقسس.