• تصعيد خطوات وزارة المعارف ضد المدارس المسيحية
تصعيد خطوات وزارة المعارف ضد المدارس المسيحية

                                                                                             الناصرة 28/7/2015                                 

                                    بيان للإعلام من مكتب المدارس المسيحية في اسرائيل

أجرى مكتب المدارس المسيحية في البلاد مفاوضات مع وزارة المعارف خلال السنة الدراسية المنصرمة وبنية طيبة لحل الأزمة المالية الخانقة نتيجة الخطوات أحادية الجانب التي اتخذتها وزارة المعارف اتجاه مدارسنا.

وكشرط لخوض المفاوضات تم الاتفاق بين الطرفين في الجلسة الأولى مع المديرة العامة لوزارة المعارف السيدة ميخال كوهين على تجميد جميع الخطوات خلال فترة المفاوضات حتى التوصل لاتفاق نهائي. أصرت، خلال فترة المفاوضات، وزارة المعارف على موقفها الواحد والوحيد، وهو تحويل مدارسنا إلى مدارس رسمية الأمر الذي رفضناه جملة وتفصيلاً. تابعنا المطالبة بزيادة الدعم المالي الذي تستحقه مدارسنا لتخفيف العبء المالي عن الأهل من ناحية وإدماج مدارسنا ضمن برنامج "أفق جديد" الذي يكفل استمرار تطور مسيرتنا التعليمية الحيوية.

ولكن عدم تجاوب الوزارة مع هذين المطلبين بالأساس أدى إلى اتخاذ قرارنا بإقامة المظاهرة يوم 27 أيار الفائت في ساحة وزارة المعارف في القدس، وقف على رأسها أساقفة الأرض المقدسة، رجال دين، راهبات، تسعة أعضاء كنيست، معلمون وعاملون واولياء أمور.

نذكّر أن عضو الكنيست د. يوسف جبارين قد عرض قضيتنا في الكنيست تحت عنوان "خطر إغلاق المدارس المسيحية في البلاد"، كما عُرضت قضيتنا في لجنة المعارف البرلمانية بحضور سبع أعضاء كنيست ومندوبين من المدارس المسيحية انتهت بإصدار لجنة المعارف توصية بتبني مطالبنا العادلة كلها.

ولكن للأسف تقوم وزارة المعارف بالأيام الأخيرة بخرق ما تم الاتفاق عليه وجددت اتخاذ خطواتها أحادية الجانب من طرفها ضد مدارسنا وهددت من خلالها بعدم إصدار ترخيص للمدارس المسيحية في حال عدم إذعانها لمطالبها الجائرة. إن الخطوات الأخيرة تضع مدارسنا في موقف صعب إذ  وضعتنا الوزارة أمام خيارين: إما جباية أموال طائلة من الأهل تصل إلى سبعة آلاف شيكل في السنة للطالب في كل المراحل التعليمية، وإما جباية مبلغ زهيد لا يمكن من خلاله لمدارسنا الاستمرار بالعمل. وفي الوقت ذاته ترفض الوزارة دفع الميزانيات اللازمة لنا أسوة بباقي المدارس في البلاد لتخفيف العبء الملقى على كاهل أولياء الأمور.

وبهذه المناسبة نعلن أنه لم نتوصل لأي اتفاق شامل مع وزارة المعارف يتجاوب مع مطالب مدارسنا الشرعية والعادلة، ونصرّح أننا سنقوم باتخاذ خطوات احتجاجية نراها مناسبة في الوقت القريب جدّا وسنعلمكم بها في بياننا المفصّل القادم.

باحترام

مكتب المدارس المسيحية في إسرائيل