• بيان من مجمع الكنائس الإنجيلية للرأي العام الفلسطيني

يسرنا في مجمع الكنائس الإنجيلية في الأراضي المقدسة أن نصدر هذا البيان أمام الرأي العام الفلسطيني والعالم لنوضيح فيه موقفنا من الأحداث الجارية في بلادنا العزيزة، وأيضاً للتأكيد على حقوقنا كمواطنين فلسطينيين وكنائس فلسطينية وطنية تقوم بواجبها الكامل تجاه أعضاء كنائسها والمجتمع الفلسطيني.

1- يتكون مجمع الكنائس الإنجيلية المحلية من مجموعة كنائس ومؤسسات إنجيلية منتشرة على كافة أراضي السلطة الفلسطينية، وذلك يشمل مدينة القدس وبقية أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة.

2- يعود تاريخ تأسيس أول كنيسة إنجيلية في فلسطين إلى مدة تزيد عن قرن من الزمن، وما تزال كنائسنا تقدم خدماتها الروحية والأكاديميّة والاجتماعية والثقافية والاقتصادية لقطاع عريض ومتزايد من شعبنا الفلسطيني. كذلك تشهد كنائسنا نمواً في العدد والعطاء.

3- نحن ملتزمون بدعم الموجودين في القيادة الفلسطينية بصلواتنا  وندعم النهج الوطني السلمي  في العمل على الاستقلال وتأسيس دولتنا الوطنية الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

4- نعمل ككنائس إنجيلية فلسطينية على الرفض الفكري والعقائدي للصهيونية الحديثة والعنصرية تجاه شعبنا. فنحن من منطلق إيماننا المسيحي المبني على وحي الله في الكتاب المقدس، نرفض أي تفسير لكلمة الله لا يتّفق مع إعلان الله في محبته لشعبنا الفلسطيني.

5- نحن ضد الظلم والاستبداد والعنصرية ومع الانصاف والعدل والسلام لشعبنا الفلسطيني.

6- تعمل كنائسنا من خلال مؤسساتها المختلفة على توفير خدمات مختلفة لشعبنا الفلسطيني، وهذا يشمل خدمات روحيّة وأكاديمية ووطنية واجتماعية واقتصادية. كما ونعمل باجتهاد متزايد في إيصال الحقيقة لما يجري في بلادنا إلى الرأي العام العالمي من خلال إصدار الكتب والنّشرات والدّراسات والمقالات الكثيرة. وكذلك من خلال عقد مؤتمرات دولية في داخل وخارج الوطن وذلك بهدف إيصال الصوت الانجيلي المسيحي الفلسطيني للعالم. ونؤكد على محبة الله لشعبنا الفلسطيني.

7- نتطلع كمجمع كنائس إنجيلية فلسطينية إلى العمل مع سلطتنا الفلسطينية ومع كافة الكنائس الأخرى من أجل أن يكون وطننا حراً وشعبنا سعيد.