• ما العلاقة بين إسرائيل والكنيسة من منظار المدرسة التقليدية في لاهوت التدابير؟ بقلم القس الدكتور حنا كتناشو
ما العلاقة بين إسرائيل والكنيسة من منظار المدرسة التقليدية في لاهوت التدابير؟ بقلم القس الدكتور حنا كتناشو

قدمنا في المقال الأول عرضا لأربع مدارس تفسيرية، ثم شرحنا في المقال الثاني المدرسة التقليدية للاهوت العهود والآن سنقدم تفسير المدرسة التقليدية في لاهوت التدابير. يؤمن أتباع هذه المدرسة أن الله يتعامل مع البشر بطرق مختلفة بحسب الفترة الزمنية التي يحيا فيها الإنسان وبحسب العهد الإلهي الذي يعيش في كنفه. والفترات الزمنية المقصودة هي فترة البراءة (تكوين 1 – 3)، فترة الضمير (تكوين 4 – 8)، فترة الحكم المدني (تكوين 9 – 11)، فترة الوعد الإبراهيمي (تكوين 12 – خروج 19)، فترة الناموس الموسوي (خروج 19 – ميلاد الكنيسة)، فترة النعمة (تمتد من ميلاد الكنيسة حتى الاختطاف)، فترة الحكم الألفي (رؤيا 20: 4 – 6)، والحالة النهائية (رؤيا 20 – 22). ويختلف أفراد هذه المدرسة على تحديد فترة ميلاد الكنيسة فيقول بعضهم أنها يوم الخمسين زمن حلول الروح القدس (أعمال 2) ويقول آخرون أن بداية الكنيسة مرتبط ببولس رسول الأمم. ويمكن أن نرى الفترات  الزمنية في المخطط التالي:

البراءة  > الضمير > الحكم المدني > الوعد الإبراهيمي > الناموس >النعمة > الحكم الألفي > النهاية

ويؤكد أتباع هذه المدرسة على أهمية تمييز إسرائيل عن الكنيسة. فوعود الله لإسرائيل في العهد القديم ستتم حرفيا وفي الفترة الزمنية التي يريدها الله. ومن وجهة نظر هذه المدرسة، اليهود اليوم هم إسرائيل إذ يجب تفسير الكتاب المقدس بطريقة حرفية وبدون إقحام معنى العهد الجديد على العهد القديم. بكلمات أخرى، اليهود اليوم هم ورثة المواعيد المعلنة في الكتاب المقدس. فكل الوعود المتعلقة بالأرض ستتم حرفيا مع الشعب اليهودي وسيملكون الأرض التي وُعدت لهم في العهد القديم. وسيؤمن اليهود بالمسيح المصلوب والمطعون في مجيئه الثاني. ويميل أصحاب هذه المدرسة إلى التشديد على أهمية علم آخر الأيام وخاصة دور اليهود بعد اختطاف الكنيسة.

يلخص المخطط في اسفل المقال هذا التعليم: ونرى في المخطط بداية عصر الكنيسة الذي يليه الضيقة وهي مدتها سبع سنوات. ففي نهاية عصر الكنيسة يأتي المسيح بشكل سري ويأخذ أتباعه، لاحظ السهم الأحمر في المخطط. فهو السهم الذي يدُّل على الاختطاف السري. ويأتي المسيح مرة ثانية أو ثالثة إن شئتم بصورة علنية، لاحظ السهم الأزرق. والمجيء "الثالث" يكون بعد الضيقة وقبل الحكم الألفي. وبعده يحكم المسيح ألف سنة على الأرض. وفي هذه الفترة يستخدم اليهود الهيكل مرة أخرى. وتتم الوعود للشعب اليهودي بشكل حرفي.